سمك بالصلصة الحارة

ميخال جاباي، أم شاني جاباي

45 دقيقة

4 وجبات

דגים חריפים לשני גבאי ז"ל

سمك بالصلصة الحارة

صحن للغايب” هو مشروع يحيي ويخلد ذكرى ضحايا الحرب التي اندلعت يوم 7 أكتوبر من خلال تحضير أطباقهم المفضلة وإسماع قصصهم. ميخال جاباي تشاركنا بوصفة السمك بالصلصة الحارّة الذي كانت تتناوله ابنتها شاني جاباي كل يوم سبت. 

اعتادت ميخال جاباي تحضير السمك بالصلصة الحارة، الطبق المفضل على ابنتها شاني جاباي المرحومة، كل يوم سبت. “كانت تطلب مني كل أسبوع أحرقلها ثمها بالصلصة وأحط فيها قد ما بقدر فليفلة”، تقول ميخال بشوق، “كانت تقللي إنه الحريف بفتحلها نفسها”. في نهايات الأسبوع التي كانت تبقى فيها شاني في المركز ولم تكن تزور عائلتها، كانت تحضّر الطبق بنفسها لها ولصديقاتها. لم تفوّت ولا أي يوم سبت دون السمك بالصلصة الحارة، تخبرنا ميخال. 

كان هذا الطبق هو السبب الذي أدى بشاني لتبقى لتناول الطعام مع أبناء العائلة ذاك السبت، قبل توجهها لحفلة نوفا، إلى جانب كيبوتس رِعيم، حيث عملت كباونسر. كانت هذه هي المرة الأخيرة التي رأوها بها. 

Shani Gabay

لم يعرف أفراد العائلة ما حلّ بشاني. ذهب أبوها إلى مكان الحفلة في رِعيم وفتّش عنها طوال أسبوع، باحثًا، دون جدوى، عن إشارة ما لما حلّ بها. أمِلَت العائلة بأن تكون قد خطِفَت، متمنّين أن تعود لهم من الأسر. 

حتى وجدوا عِقدها المميز، على شكل نصف قمر، بعد مرور 47 يومًا في منطقة الحفلة واكتشفوا أنها قُتلت صباح يوم 7 أكتوبر، ودُفنت خطأ مع شابة أخرى. قذائف آر بي جي أطلقها إرهابيو حماس على سيارة الإسعاف، التي عولجت بها بعد إصابتها بطلق ناري في ساقيها، أدّت إلى مقتلها ومقتل شباب آخرين عولِجوا بجانبها. أقيمت جنازتها يوم ذكرى وفاة جدها. انتهى العزاء في اليوم الذي كان من المفترض أن تحتفل فيه بعيد ميلادها السادس والعشرين. 

ولدت شاني في يكنعام، حيث ترعرعت وطالما كانت محاطَة بالصديقات اللاتي كانت تعاملهن بإخلاص واهتمام. كادت أن تصاب بالعمَى بسن الخامسة، بسبب ولادتها مع كيس مائي في عينها، لكنها استعادت بصرها بفضل العلاجات الكثيرة التي مرّت بها. ومنذئذ وشاني مقبلة على الحياة بشغف كبير ساعية ليل نهار لتحقيق أحلامها: سافرت لعدة أشهر بمفردها، من الهند إلى كوستاريكا وتزلجت في أكثر الشواطئ العاتية، كما أنها كانت تحب الغناء وشاركت في أوديشنات لبرنامج “هاكوخاف هابا” (سوبر ستار في نسخته الإسرائيلية)، وتخرجت بتفوق من كلية الحقوق، يرافقها ألفا، كلب البيتبول الذي تبنته في سن مبكرة. 

تقول ميخال إن الطعام دائمًا كان شغف ابنتها الحقيقي. كانت شاني تحب المأكولات البسيطة، مثل الشنيتسل والبتيتيم والبوريكس، لكنها اعتادت أيضًا تمتيع نفسها بالذهاب إلى أفخم المطاعم وتذوق الأطباق المميزة والغريبة. لم يكن من الصدفة لذلك، أنها أدت خدمتها العسكرية كطباخة، بالإضافة إلى أنها كانت مولعة بتحضير الطعام لأصدقائها. “دايمًا كانت تحاول تجبلنا وجبات ونكهات جديدة ع البيت”، تقول ميخال، “دايمًا كانت تطلب مني أحاول أحسّن طبخي، ما عدا مع السمك بالصلصة الحارة; كانت تضل تقللي إنها بتحبها كيف مهي – بس إذا بقدر أعملها بتحرق أكثر”. 

هذه هي المرة الأولى التي تحضّر فيها ميخال هذه الوصفة منذ ذلك اليوم. “الصراحة، معدّتش أطبخ من يومها – الطبيخ كان بس عشانها،” تقول. 

مكونات

للسمك:

4 قطع فيليه دينيس أو سيباس (لبرك) 

1 ملعقة كبيرة ملح 

½ كأس عصير ليمون طازج 

للزيت المتبَّل:

250 ملل. ( كأس) زيت نباتي 

½ 1 ملاعق كبيرة بابريكا حلوة 

1 ملعقة صغيرة بابريكا حارة 

1 ملعقة كبيرة ملح 

1 ملعقة صغيرة بهار سمك 

1 ملعقة صغيرة فلفل أسود 

1 ملعقة كبيرة مسحوق مرقة دجاج (اختياري) 

1 ملعقة كبيرة فلفل حار (تشيلي) مطحون (اختياري) 

للخضار:

2 – 3 حبات بندورة كبيرة 

1 زر بطاطا متوسط الحجم 

1 جزرة 

1 حبة فلفل أحمر 

1 – 2 قرون فلفل أخضر حار 

½ 1 كؤوس حمص مسلوق مصفّى من السوائي

5 فصوص ثوم مقشرة 

½ كأس كزبرة مفرومة

طريقة التحضير:
  1. نرش أولًا ملعقة ملح كبيرة بشكل متساوٍ على قطع السمك ونتركها لمدة 1 – 2 دقائق ثم نشطفها بعصير الليمون في وعاء. 
  2. في وعاء آخر نخلط الزيت مع التوابل. بعد شطف السمك بعصير الليمون ننقعه في وعاء الزيت والتوابل حتى ننتهي من كافة التحضيرات. 
  3. نقسم البندورة لشرائح رفيعة ونرتبها في طنجرة واسعة ومسطحة (سوتاج). نقشر البطاطا والجزر ونقسمها لشرائح رفيعة نرتبها فوق البندورة. 
  4. ننظف الفلفل الأحمر ونقطعه لشرائح. نقسم قرون الفلفل الحار لأنصاف ثم نضعها في القدر إلى جانب حَب الحمص وفصوص الثوم. 
  5. نخرج قطع السمك من خلطة الزيت والتوابل ونضعها فوق الخضار. نضيف حوالي ½ كأس ماء مغلي لوعاء الزيت والتوابل، ثم نحرك الخليط ونصبّه فوق السمك والخضار في القدر.
  6. نرش الكزبرة المفرومة على المكونات ونغليها على نار عالية.
  7. نخفض النار، نغطي القدر ونستمر بالطهي لمدة 20 – 30 دقيقة أخرى حتى تصبح الخضار طرية. يفضل رفع الغطاء بين الحين والآخر وغَرف القليل من الصلصة الموجودة في القدر وسكبها فوق السمك.

 

* الوصفة أعلاه مطابقة للوصفة العائلية ولم يحدَث بها أي تغيير.